يملك الطلاب من المستوى المبتديء في اللغة الإنجليزية مسبقاً معرفة أساسية بقواعد ومفردات اللغة الإنجليزية. ومن خلال فهمك للغة الإنجليزية الأساسية، تكون في طريقك لبناء مفرداتك وتوسيع فهمك للمواضيع اليومية البسيطة.

هدفك هو أن تجعل اللغة الإنجليزية جزءً من حياتك اليومية، والتكرار والممارسة هما مفتاح الوصول إلى ذلك. وتذكر دائماً أن تكون صبوراً مع نفسك لأن تعلم لغة جديدة يستغرق بعض الوقت. وفيما يلي بعض الأفكار لممارسة اللغة الإنجليزية للمبتدئين:

  • أكتب لائحة مشترياتك باللغة الإنجليزية وحاول إيجاد (وإنشاء) وصفاتك المفضلة في كتاب طبخ باللغة الإنجليزية. استخدم معجم للبحث عن الكلمات غير المألوفة لديك وأضفها إلى قائمة الكلمات التي تنوي دراستها. يعد وضع القوائم أداةً مهمة لإتقان اللغة الإنجليزية للمبتدئين.
  • احتفظ بكراسة أو دفتر مذكرات لتدوين أنشطتك اليومية. كتابة بعض الجمل الأساسية باللغة الإنجليزية كل يوم والبحث عن الكلمات التي لا تعرفها سوف يساعدك على بناء مفرداتك مع الوقت.
  • شاهد فلمك أو برنامجك التلفازي المفضل باللغة الإنجليزية مع قراءة الترجمة. معرفة قصة الفلم سوف يساعدك على التركيز على الاستماع وفهم ما يقال باللغة الإنجليزية.
  • حاول إيجاد شريك تتمكن من ممارسة اللغة الإنجليزية معه قدر الإمكان حتى إن لم يكن من متحدثي اللغة الإنجليزية الأصليين. إن عملية تعلم اللغة الإنجليزية للمبتدئين تكون مبنية على التجربة والخطأ، لذا تحدث عن مواضيع مختلفة مثل حالة الطقس والإجازات وما فعلته في نهاية الأسبوع الماضية. التدرب على اللغة من خلال المحادثة هو من مفاتيح بناء ثقتك بنفسك وبناء مهاراتك الأساسية في اللغة الإنجليزية.
  • اخضع لاختبار EF SET — واختبر نفسك قدر ما تشاء من المرات. يتكيف الاختبار مع مستواك في اللغة الإنجليزية، ويتضمن مهام تقيس مهاراتك في الاستماع والقراءة، بالإضافة إلى مجموعة من مهارات قواعد ومفردات اللغة الإنجليزية الأساسية.